حملة يمن جامعة

Inclusive Yemen

تتحمل النساء بسبب الحروب أعباء جماء وبشكل خاص النساء الارامل واللواتي يعيلن أسراً بحيث انهن بحاجة إلى إيجاد فرص عمل مدرة للدخل وفي مهن مقبولة ثقافياً لإعالة اسرهم. تمثل النساء نسبة 50% من سكان اليمن ولكن دورها يبقى محصور ومحدود. تشير التقديرات إلى أن 90% من النساء اليمنيات في سن العمل لا تشاركن في القوة العاملة. هذا وقد أدت الحرب إلى تعطيل العديد من مرافق خدمات الامومة والطفولة وخدمات القابلات في البلاد، في حين أن العيادات تفتقر إلى المعدات والأدوية والمرافق الأساسية. ستعمل حملة "يمن جامعة" على تمكين النساء أقتصادياً والاعتماد على الذات وتحسين خدمات القبالة أو التوليد بإعتبارها إحدى أنواع الاعمال التجارية الاجتماعية.

في اليمن، يموت نحو ما يقرب من 8 من أصل 10مواليد عند الولادة أو خلال فترة الحمل وتعاني 7 أمهات من أصل 10 مضاعفات حمل قاسية. حيث لا تستطيع عيادات القابلات توفير الخدمات الامنة بشكل فعال للنساء الحوامل والمرضعات بسبب نقص المعدات والأدوية ومرافق الطوري. كما ان القابلات لا تسطيع غالباً الوصول للنساء المحتاجات خاصة في القرى النائية وحالات الطوراي.

الاموال المجموعة
$31,500
التكلفة
$49,500
تبرع الان

تدهورت الخدمات الصحية بشكل خاص منذ مارس 2015. لم يعد بمقدور العيادات الصحية التكييف مع العدد المتزايد لحالات الطوراي. كما أصحبت الخدمات الطبية لما بعد العمليات وبعد الطورائ الخاصة بذوي الاعاقات الحركية والجرحى تعاني من قلة توفر الادوية الازمة ومستلزمات الإسعافات الأولية مما يؤدي إلى مضاعفات صحية بالغة يمكن تخفيفها.

الاموال المجموعة
$16,500
التكلفة
$16,500
تبرع الان

تشتهر محافظة تعز بمنتجات اللالبان بما في ذلك الجبن التقليدي واللبن. حيث تشكل هذه المنتجات المصدر الأساسي لسبل العيش وبامكانيات غير مستغلة لتلبية الاجتياجات الغذائية والمالية للمنتجين والمستهلكين.

الاموال المجموعة
$10,000
التكلفة
$47,438
تبرع الان

تعتبر صعوبة الوصول للفرص الاقتصادية واحدة من التحديات الكثيرة التي تواجة المرأة اليمنية، والتي تحتل المرتبة الأخيرة حسب مؤشر الفجوة بين الجنسين. وتعتمد المخرجات الاقتصادية الأفضل على امتلاك المهارات المناسبة.

الاموال المجموعة
$0
التكلفة
$16,500
تبرع الان