ماذا نعمل؟

يعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي على بناء قدرات السكان المتضررين من الأزمة الراهنة في اليمن مع الأخذ بعين الإعتبار أن إعادة الإعمار وانتعاش البلاد يتطلب تكاتف وتظافر كل من يهتم ببناء يمن أقوى وأفضل لحياة كريمة لكل يمني. يسعى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي من خلال حملة "اليمن وطننا" إلى إشراك اليمنيين في المهجر بإعتبارهم مصدر مهم وغير مستثمر لتحقيق هذه الغاية من أجل مستقبل اليمن والتخفيف من معاناة المجتمعات المحلية الأقل حظاً.

سيتم تقسيم حملة "اليمن وطننا" إلى ثلاث حملات رئيسية  لدعم إحتياجات التعافي الأكثر إلحاحاً, بما في ذلك إعادة بناء وتأهيل البنية التحتية العامة والإجتماعية والإقتصادية وإعادة تنشيط المشاريع التجارية لمكافحة البطالة وإيجاد حلول للتحديات التي تواجه المجتمعات المحلية بالإضافة إلى تمكين النساء اقتصاديا كرواد للتغيير ولتنشيط الاقتصاد المحلي. لذلك نحن نهتم بأن نرى يمنناً أكثر إخضراراً وأكثر إنتاجية، حيث يمكن للأجيال القادمة تحقيق أحلامهم وطموحاتهم.

 

إستراتيجيتنا

تعتمد حملة "اليمن وطننا" على مشاركتكم الفاعلة ونشر خبر الحملة لأصدقائكم وجميع أفراد الاسرة وزملائكم في العمل وكل من له علاقة بكم. وعلى الرغم من أن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يدعم حملة "اليمن وطننا" في بداية الامر، الا ان الحملة لن تستمر الا بفضل تبرعاتكم سواء كانت عبر الانترنت او بالاتصال بنا بشكل مباشر.
هذا وسيتم تحديد عدد من سفراء النوايا الحسنة من الذين سيكرسون أوقاتهم وجهودهم لتأسيس حلقة وصل بين حملة "اليمن وطننا" والأفراد والجمعيات والشركات المهتمة للمساهمة من إجل إحداث التغيير المنشود.
هذا ويتمثل الجوهر الأساسي لحملة "اليمن وطننا" في تعبئة الجماهير لدعم اليمن. حيث يتم تلقي التبرعات لمشاريعنا عبر  موقع Indiegogo لحشد الأموال المرتبط بموقع حملة "اليمن وطننا" لتوفير بئية آمنة وسليمة لكافة التحويلات من أي مكان في العالم.

 

رسالتنا

تتمثل رسالتنا في تسريع الانتعاش وإعادة إعمار اليمن وتحسين الظروف المعيشية للسكان المتضررين من الصراع. ولن يتحقق ذلك الا بتظافر جهود اليمنيين في المهجر وجميع المنظمات والمؤسسات التي تقوم بنفس العمل من أجل روئة بلدا أفضل للأجيال القادمة. 
"اليمن وطننا" هي حملة غير سياسية وغير دينية. نقوم بإختيار المشاريع وفقا للإحتياجات المطلوبة ومدى جدوى كل مشروع والعمل مع الجهات الفاعلة والموثوق بها.